تعزيز ثقافة الأمن الفكري من خلال البرامج الإعلامية الموجهة

عبدالرحمن معلا اللويحق

المستخلص

الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد:
فإن أعظم العناية والرعاية ما كان متوجهاً إلى الاعتقاد والفكر، فهو أولى ما تجب العناية به؛ ذلك أن الدين الحق أثمن شيء وأغلاه على المعتقد بالحق العالم به، ومن علم الحق واعتقده كان عليه القيام بتعليم الحق للخلق، وتحصينهم من العوادي على هذا الحق.
والأمة اليوم أحوج ما تكون إلى:
1- تعزيز ثقافة الأمن الفكري.
2- وضبط معالجة ظواهر الانحراف الفكري.
وأعظم الأدوات التي يمكن أن تحقق هذا الأمر:( الإعلام ) وهذا البحث بعنوان: ( تعزيز ثقافة الأمن الفكري من خلال البرامج الإعلامية الموجهة ).
وهو يعالج في مباحثه هذين المحورين، منطلقاً من الأصول الشرعية لذلك.
أسأل الله أن تكون هذه الورقات حجة لي يوم ألقاه سبحانه، ونافعة لعباده.

تعليقات القراء